الرياضة وحكاياتها في عيون د. عدنان بدران ... كتب : د. عدنان الطوباسي

يأخذك دولة الدكتور عدنان بدران الأستاذ ورئيس الجامعة، والوزير، ودولة الرئيس إلى جاذبية المشهد الرياضي وبحوره الواسعة وشواطئه الجميلة بروحه المرحة وجمال كلامه وهدوئه اللطيف...
قبل أيام ولأنه عاشق للرياضة وعالمها المثير كتب مقالاً عن المناكفات الرياضية خاصة ونحن نشهد أياماً مثيرة في الدوري الأردني ونسمع ونشاهد ونقرأ الكلام الذي له أول وليس له آخر من تعليقات أحياناً كثيرة تخرج عن الأدب العام..
ما يؤلم الدكتور بدران وأنا تلك المناكفات البغيضة وأحياناً الحاقدة والمسمومة التي تتناقلها وسائل التواصل الاجتماعي وهي البعيدة كل البعد عن الرياضة وأخلاقها وعالمها الشيق الجميل ...
ويدعو دولة الرئيس إلى أجواء حبية رياضية مليئة بالمناكفات الودية بعيداً عن التشنج والبغضاء والحقد الدفين..
الدكتور بدران رياضي عتيق وروحه رياضية سمحة وقلبه طيب .. وذات يوم استضفته في الجمعية الثقافية للشباب والطفولة وتحدث من القلب إلى القلب إلى كوكبة من الشباب عن الجامعات والسياسة والأدب والتمسك بالأخلاق والفضائل والصبر الجميل وقدم لهم نصائح للمستقبل الواعد ... وقال لي أنه قبل فترة من الزمن مر بمحافظة طوباس من أكبر محافظات فلسطين وسلة غذائها .. واستذكر سهولها وجبالها وفضائها الجميل ..
ويبقى دولة الدكتور عدنان بدران نقياً طيباً على خلق جميل .. يعامل الناس معاملة طيبة وتبقى ابتسامته تنثر عبيرها في الفضاء الجميل..

تاريخ النشر: 
2021.10.03