رغم صراعها مع السرطان د.عبير البواب أول امرأة أردنية تفوز بجائزة عالمية في الكيمياء

حصلت البروفسورة عبير فايز البواب استاذة علم الكيمياء في الجامعة الأردنية على جائزة "ايباك" للمرأة المتميزة حيث جاءت في الترقيم الأول بين إثنا عشر سيدة يمثلن أعلى سلم العلوم الكيميائية من أعرق الجامعات في بلادهن من الولايات المتحدة واستراليا والصين وفنلندا وتايوان واليابان وتايلند وهولندا .

الدكتورة البواب سجلت للأردن إنجازًا علميا على لائحة التميز العالمي، ورغم وضعها الصحي و صراعها مع مرض سرطان الكبد منذ ثلاث سنوات ،لم تستسلم للمعاناة ، حيث واصلت جهودا مضنية لتطوير نتائج بحوثها العلميه على مستوى عال لتسجل اسمها على لوحة الشرف والإنجازات بالفوز بجدارة متصدرة قائمة نساء عالميات من المخترعات والمكتشفات لخصائص جديدة في علم الكيمياء من قبل الاتحاد الدولي للكيمياء الخالصة والعملية في الولايات المتحدة.

وقد أوضح بيان صحفي للاتحاد بأنه قد تم اختيار الحاصلات على الجوائز الاثنا عشر ،بناءً على التميز في البحث الخالص أو التطبيقي للكيمياء ، والإنجازات المتميزة في التدريس أو التعليم ، أو إظهار القيادة أو التميز الإداري في العلوم الكيميائية، وقد اهتمت لجنة الجوائز بشكل خاص بالمرشحين الذين لديهم تاريخ في القيادة و / أو خدمة المجتمع خلال حياتهم المهنية ، وسيتم تقديم الجوائز خلال مؤتمر الكيمياء العالمي "الايباك" الذي سيعقد في مونتريال /كندا في شهر آب -أغسطس 2021

من جانبه علق البروفيسور “كريستوفر بريت “ رئيس لجنة جوائز الإتحاد الدولي للكيمياء الخالصة والعمليه "الايباك" بالقول :
"تضم مجموعة الفائزات بجوائز هذا العام شخصيات نسائية في قمه الأهمية من جميع أنحاء العالم واللاتي ساهمن جميعًا بشكل كبير في تطوير علوم الهندسة الكيميائية ، موضحا أن الجائزة طالما كانت طموح ومحط اهتمام متزايد منذ إنشائها عام 2011 ، بمناسبة السنة الدولية للكيمياء ، ونحن بالتأكيد نخطط للاستمرار في المستقبل. "

يذكر أن "الايباك" هو السلطة العالمية في التسميات الكيميائية والمصطلحات والطرق الموحدة للقياس والأوزان الذرية والعديد من البيانات الأخرى التي تم تقييمها بشكل أساسي ومؤسسي في السنوات الأخيرة ، ويمتلك اتحاد "الايباك" القوة النشطة في إنشاء مجموعة واسعة من المؤتمرات والمشاريع المصممة لتعزيز وتحفيز التطورات الحديثة في الكيمياء ، إضافة للمساعدة في جانب التعليم الكيميائي والفهم العام للكيمياء.

يذكر أن منظمة "الايباك" قد انشئ في عام 1919 من قبل اتحاد الكيميائيين الصناعيين وأوساط الأكاديمية العلمية الأمريكية ، ومنذ ذلك الحين نجح الاتحاد في تعزيز الاتصالات العالمية في مجال العلوم الكيميائية وتوحيد الكيمياء الأكاديمية والصناعية والقطاع العام في اتحاد مشترك ممثلا بالإتحاد الدولي للكيمياء باعتباره السلطة العالمية في التسميات الكيميائية والمصطلحات والطرق الموحدة للقياس والأوزان الذرية والعديد من البيانات الأخرى التي تم تقييمها بشكل نقدي. في السنوات الأخيرة ، كان "الايباك" نشطًا في إنشاء مجموعة واسعة من المؤتمرات والمشاريع المصممة لتعزيز وتحفيز التطورات الحديثة في الكيمياء ، وكذلك للمساعدة في جوانب التعليم الكيميائي والفهم العام للكيمياء.

حصلت البواب على عدد من جوائز الشرف أهمها الوسام البلاتيني "صانعات التغير لعام 2019 ، و جائزة نساء عالمات بارزات في العلوم للعام 2014 والمقدمة من السفارة الامريكية في الاردن ، وجائزة المرأة العربية للعلوم والتكنولوجيا من اجل التنمية في العام 2011 والمقدمة من منظمة المراة العربية المنبثقة عن جامعة الدول العربية ، اضافة الى جائزة الباحث المتميز للعام 2011 من الجامعة الاردنية.
وقد تبوأت د البواب منصب مديرعام صندوق دعم البحث العلمي في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي (2017 – 2018)، وعميدا للبحث العلمي في الجامعة الاردنية (2014 – 2016)، ومديرة لمركز حمدي منكو للبحوث العلمية وهو مركز أبحاث علمية ضمن الجامعة الاردنية ( 2008 – 2014)، كما عملت البواب على تأسيس والعمل ضمن العديد من مشاريع الأبحاث المدعومة مؤسسيا وحكوميا وعالميا. بقيمة الدعم الكلي لمجموع الابحاث التي تشرف عليها او تشارك بها بحوالي ثلاثة ملايين دولار لعدد لا يقل عن30 مشروع.
من جانبها أهدت البرفسور البواب جائزتها الى وطنها الأردن وجامعتها الأردنية العريقة وعائلتها التي طوقتها بكل رعاية صحية ودعم معنوي ومادي لمواجهة تحدياتها العلمية ومساعدتها لتخطي صراعها مع مرض السرطان .

للإطلاع على موقع الجائزة في الرابط أدناه:
https://iupac.org/iupac-2021-distinguished-women

تاريخ النشر: 
الأربعاء, مارس 3, 2021